أمانة الشرقية: زراعة أكثر من 137 ألف وسبعمائة شجرة وشتلة

24

الدمام-جواهرالزهراني
كشفت أمانة المنطقة الشرقية أنه تم زراعة أكثر من ١٣٧ ألف وسبعمائة شتلة في بلديات الأمانة ضمن مبادرة وزارة البيئة والزراعة والمياه بالشراكة مع امانة المنطقة الشرقية في هذه المبادرة المستهدفة بزراعة نصف مليون شتله حتى نهاية مارس ٢٠٢١، فيما تم زراعة أكثر من٩٧٠٠ شجرة وشجيرة في الشوارع والميادين والحدائق والوجهات والكورنيشات، وكذلك زراعة ٦٨٠ ألف زهرة من مشاتل الامانة .

وأوضح المتحدث الرسمي بأمانة المنطقة الشرقية محمد بن عبد العزيز الصفيان في بيان صحافي: أنه زراعة الأشجار والشتلات، تأتي ضمن خطة الأمانة لتعزيز وتنويع الغطاء النباتي من خلال هذه الأشجار لما لها من أثر جمالي على المنطقة، بالإضافة إلى أهميتها كمصدر للأوكسجين، وعامل جذب سياحي للمنطقة، موضحا بأن الأشجار والشتلات التي تمت زراعتها كانت مختارة بما يتوافق مع البيئة المحلية دائمة الخضرة، ولا تشكل خطورة على البنية التحتية للمباني.

وقال إن عمليات التشجير التي تقوم بها الأمانة وتنفذها الإدارة العامة للحدائق وعمارة البيئة، تعمل على تخفيف بعض الآثار السلبية مثل التصحر، وبالتالي من شأنها أن تجعل المدن أكثر مرونة لمثل هذه التغييرات، بما يجعلها أكثر استدامة من الناحية الاقتصادية والبيئية، مبيناً بأن الأمانة تسعى إلى الإسهام في جودة الحياة وأنسنة المدن من خلال زيادة الرقعة الخضراء وزيادة نصيب الفرد منها وتحسين المشهد الحضري.

وذكر أنه تم زراعة طريق الأمير نايف بن عبد العزيز بالدمام بأشجار الأكاسيا بعدد ١٨٨ شجرة، وزراعة أشجار الغاف بطول ٣ متر مثلثات في طريق ابن خلدون (مثلث سالكو ١) بعدد ١١٠ شجرة، وزراعة أشجار في شارع عبد الله بن عمر، وزراعة مثلث الخليفة على بن أبى طالب بزهور بتونيا هيبرد، وزراعة أشجار شارع ابن هشام شارع جابر بن حيان، كما قامت الإدارة بتنفيذ وتطوير عدد من المماشي وكان آخرها ممشى حي الواحة بهدف تحقيق معايير جودة الحياة بمساحة كلية ٢٤١٧٦ م٢ ،ومسطحات خضراء بمساحة ١١٥٨٧م٢ وتتضمن ممشى صحي من الرمل بمساحة ٢٨٣٥م٢ لممارسة المشي حافي القدم ومكان مخصص لوضع الأحذية، كما يحتوى ممشى حي الواحة على ممشى مخصص للدرجات الهوائية بمساحة ١٦٠٠م٢ ومنطقة لألعاب القوى بعدد أربع أجهزة، وزراعة أكثر من ٢٠٠ شجرة وشجيرة متنوعة تتناسب مع بيئة المنطقة، وتركيب لعبتين للأطفال وجلسة خاصة لكبار السن.

وأشار الى أنه تم تخصيص 500 ألف شتلة لأمانة المنطقة الشرقية حسب خطة الإنتاج للمرحلة الثانية من العام الجاري 2020م، بالتعاون مع وزارة البيئه والزراعه والمياه والتي تتضمن زراعة عدد من الأنواع النباتية مثل ( الطلح، البان، الغاف، القرض، السدر، الأثل، الاراك، السلم)، لافتا الى أنه يجري حاليا العمل على الزراعة للمرحلة الثانية في بلديات حاضرة الدمام والبلديات المرتبطة، بهدف زيادة الغطاء النباتي وزيادة نصيب الفرد من الرقعة الخضراء على مستوى المنطقة الشرقية وهي أحد مؤشرات رؤية المملكة ٢٠٣٠

وقال إن الأمانة تستهدف زراعة ٧٥٠ ألف شتلة خلال الموسوم الجديد من أكتوبر ٢٠٢٠ الى مارس ٢٠٢١م.

وأشار إلى أن هذه الشتلات والأشجار تتميز بتحمل الظروف البيئية المحيطة بها من الحرارة وقلة استهلاكها للمياه بحسب المنطقة، وذلك بعد تحديد المواقع المستهدفة للزراعة التي تروى بالمياه المعالجة ثلاثياَ، وتحديد احتياجات الطرق من عدد الشتلات بعد تهيئة المواقع المستهدفة وتصميم شبكات الري الحديثة لريها، كما أن هذه الخطوة تأتي للحفاظ على البيئة واستدامة الرقعة الزراعية، وزراعة الأشجار المحلية الملائمة لظروف المحافظة ومناخها بطرق الري الحديثة المرشدة للمياه.

وأكد أن المبادرة تتماشى مع توجهات القيادة الرشيدة – أيدها الله – في المحافظة على البيئة وتنميتها، وفق رؤية المملكة ٢٠٣٠، والمحافظة على سلامة البيئة، وتنقية الهواء، وتجميل الأحياء، وتوفر الظل، وتعزيز مساحة المناطق الخضراء، وحماية البيئة، وضرورة تنمية الغطاء النباتي الطبيعي للمملكة من خلال دعم التشجير وتجميل المدن بزيادة الرقعة الخضراء في مسطحات المدن وشوارعها وميادينها، مؤكدا أن ذلك من أسباب تلافي كثير من الأضرار البيئية، كما أنه يعد مجلبة لأنسنة المدن وجمالها.

يذكر أن أمانة المنطقة الشرقية قامت بزراعة 150 ألف شتلة في بلديات حاضرة الدمام خلال الموسم الأخير من أكتوبر ٢٠١٩ الى مارس ٢٠٢٠م، وذلك ضمن مذكرة التفاهم والتعاون بين وزارة البيئة والمياه والزراعة ووزارة الشؤون البلدية والقروية لدعم مبادرة التشجير وتنمية الغطاء النباتي الطبيعي في المملكة ومواجهة التصحر، التي تستهدف زراعة ٣ ملايين شجرة داخل المدن والمحافظات التابعة للأمانات، مبينا أنه تم زراعة أكثر من ٣٠٠ ألف من مشاتل الأمانة في البلديات خلال الموسم من أكتوبر ٢٠١٩ الى مارس ٢٠٢٠ ضمن مبادرة شرقية خضراء.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.