( التعامل الأمثل مع الأشخاص ذوي الحركة المفرطة ) محاضرة بمركز التأهيل الشامل للذكور بالدمام

168

الدمام_ جواهرالزهراني

نظم مركز التأهيل الشامل للذكور بالدمام بالتعاون مع إدارة التطوير والتدريب الطبي بفرع الوزارة بالمنطقة الشرقية محاضرة بعنوان ( التعامل الأمثل مع الأشخاص ذوي الحركة المفرطة ) .

قدمتها الدكتورة / غادة جعفر الشماسي ، استشاري طب نفسي أطفال ومراهقين بمستشفى الولادة والأطفال بالدمام ،بدأت المحاضرة  بمقدمة للأستاذ شاكر الهاشم ، مشرف خدمات التغذية والتدريب الطبي بالمنطقة الشرقية ، قدم فيها عرضا للسيرة الذاتية للدكتورة وأثار وطرح بعض الأسئلة التي مهد بها لموضع المحاضرة.

قدمت بعدها الشماسي محاضرتها وتطرقت فيها إلى عدد من المحاور والنقاط للتعريف بهذا المرض ، منها تعريف اضطراب فرط الحركة ونقص الانتباه ومدى انتشاره ، ومعايير التشخيص  والتي منها :
-أن تظهر عليه الأعراض قبل سن الثاني عشر.
-أن تحدث الأعراض في مكانين مختلفين على الأقل (المنزل, المدرسة..إلخ )
-أن تؤثر بشكل سلبي وكبير في جوانب متعددة من حياته ( اجتماعياً , مهنياً , تعليمياً )
-أن تستمر الأعراض لأكثر من ستة أشهر  وكذلك مصادر التشخيص الرئيسية التي من أهمها  معلومات وملاحظات أولياء الأمور و السجلات الطبية وملاحظات المدرسين التي تبين الخصائص السلوكية للطفل وكذلك الفحص العصبي الأكلينيكي.

كما تطرقت الدكتورة إلى أعراض تشتت الانتباه وفرط الحركة واستعرضت الاضطرابات المصاحبة، بعدها تم التركيز على المبادئ العامة لعلاج فرط الحركة وتشتت الانتباه والتي منها:

  • أهمية التواصل المنتظم بين الوالدين والمعلمين .
  • إشراك المريض والأسرة.
    وأخيرا تم عرض العلاجات الدوائية والعلاج المنشط والاثار والاعراض الجانبية لهما وشرحت طريقة التوقف عن العلاج التي تعتمد على المراقبة الدقيقة للأعراض الأساسية وذلك بعد التحسن الملحوظ على المريض.
    • وأشارت الى التدخلات الغذائية والنظام الغذائي والنشاط البدني والعلاج السلوكي التي يمكن ان تستخدم من قبل الاسرة او المختصين لتحسين سلوك أطفال نقص الانتباه وفرط الحركة وختمت المحاضرة بحوار ونقش ومداخلات الحاضرين من منسوبي فروع الوزارة.
    • وفي الختام  تم تكريم الدكتورة  الشماسي من قبل مدير المركز الأستاذ محمد الزهراني ومديرة إدارة الاشراف الاجتماعي للفروع الايوائية بالمنطقة الشرقية الأستاذة فاطمة العسيري الذين حضروا فعاليات المحاضرة على ما قدمت من معلومات فيها مؤكدين على الشراكات بين جميع قطاعات الدولة في خدمة المواطن، متنين لها دوم التوفيق .

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.