انطلاق برامج التطوير المهني التعليمي الصيفي لعام 1441هـ/2020م (المرحلة الثالثة-عن بُعد)

37

الرياض – جواهرالزهراني

حرصًا من وزارة التعليم على إتاحة الفرص المستمرة للتطوير المهني لشاغلي وشاغلات الوظائف التعليمية،أطلقت الوزارة ممثلة بالمركز الوطني للتطوير المهني التعليمي مشروع برامج التطوير المهني التعليمي الصيفي ، لعام 1441هـ/2020م (المرحلة الثالثة-عن بُعد) أثناء الإجازة الصيفية وفترة عودة الهيئة التعليمية سعيًا لتحقيق الاستثمار الأمثل، لهذه الفترات من خلال توفير خيارات متنوعة، من البرامج التطويرية النوعية، بما ينعكس إيجابًا على تحسين الممارسات التعليمية، ونواتج التعلم ،

وأشار المشرف العام على المركز الوطني للتطوير المهني التعليمي أ.د.أحمد بن عبد الرحمن الجهيمي أن المركز يعمل على المساهمة في تحقيق وزارة التعليم للأهداف الاستراتيجية لرؤية المملكة 2030، والمتمثلة في الهدف الاستراتيجي الثاني: “تحسين استقطاب المعلمين وإعدادهم وتأهيلهم وتطويرهم”، وبما يدعم تطبيق لائحة الوظائف التعليمية، ويحقق رفع كفاءة الأداء، وتجويد نواتج التعلم من خلال مبادرات ومشروعات نوعية، تتيح فرص التطوير المهني التعليمي لكافة شاغلي الوظائف التعليمية، وبما يتناسب مع الدور المحوري المسند إليهم.

وعملا بالتدابير الاحترازية لمنع انتشار فيروس كورونا (كوفيد19:covid 19) التي اتخذتها الدولة – حفظها الله- على كافة الأصعدة، واستكمالا لمشروع برامج التطوير المهني التعليمي الصيفي في مرحلتيه السابقتين في الفترة من 27/7- 23/8 / 1441هـ ، الذي شمل جميع مناطق ومحافظات المملكة، بالتعاون مع إدارات التدريب في جميع المناطق وبمشاركة فاعلة من الجامعات السعودية تم خلالها تقديم 1515 برنامج تدريبي حضره 342957 متدرب ، أطلق المركز المرحلة الثالثة للمشروع عن بُعد،

ويوفر مجموعة من البرامج النوعية للتطوير المهني التعليمي لشاغلي الوظائف التعليمية، خلال الإجازة الصيفية لعام 1441هـ/2020م، وفترة عودة المعلمين لتطوير الأداء التعليمي لهم، من خلال إيجاد بيئة تدريبية تعتمد على تقنية المعلومات، وتحفز على الإبداع ويهدف إلى:

  1. رفع مستوى الأداء المهني في ضوء المعايير المهنية للمعلم؛ للمساهمة في تجويد نواتج التعلم.
  2. تقديم برامج تخصصية عامة متنوعة وفق احتياجات التطوير المهني، بصورة مستمرة، وإعادة ورفع مستوى التأهيل العلمي والمهني لشاغلي الوظائف التعليمية من خلال استثمار قنوات التعليم عن بُعد في وزارة التعليم، وتطبيقات التقنية الحديثة .
  3. دعم شاغلي الوظائف التعليمية للحصول على نقاط التطوير المهني، واستيفاء متطلبات الترقية.
  4. تعزيز ثقافة التطوير المهني لإيجاد لغة مهنية مشتركة بين التربويين.
  5. دعم الجاهزية للتعليم والتعلم من بداية العام الدراسي.
  6. تهيئة المعلم الجديد للممارسة المهنية التربوية والتعليمية.
  7. استثمار الخبرات النوعية لدى شاغلي الوظائف التعليمية من العائدين من برامج الابتعاث “خبرات وحملة المؤهلات العليا ” الماجستير – الدكتوراه “
  8. تحسين قدرات شاغلي الوظائف التعليمية في مجال اللغات، واختبارات تحديد المستوى.
  9. إثراء المحتوى العربي الإلكتروني.
  10. استخدام المصادر المعرفية الإلكترونية المتجددة والتقنيات الحديثة في عمليات التطوير المهني.
  11. توفير بيئة مرنة لربط المتدربين بمصادر التدريب المتنوعة على نطاق واسع زمانيا ومكانيا.
  12. تنمية مهارات وقدرات شاغلي الوظائف التعليمية في مجال تطبيقات التقنية في التعليم والتدريب ، بما يضمن تحفيزهم وتطوير أدائهم المهني نحو تنفيذ عمليات التدريب عن بُعد بفاعلية وكفاءة .
    يستهدف البرنامج جميع شاغلي الوظائف التعليمية في قطاعي (البنين والبنات) في جهاز الوزارة وإدارات التعليم، وذلك وفق المجالات التالية :
    1 القيادة
    2 القرآن الكريم والتربية الإسلامية
    3 اللغة العربية
    4 الرياضيات
    5 العلوم الطبيعية
    6 اللغة الإنجليزية (التخصصي)
    7 اللغة الإنجليزية (عام -التحضير لاختبار الآيلتس IELTS))
    8 الدراسات الاجتماعية
    9 التربية الخاصة
    10 الطفولة المبكرة
    11 الموهوبون
    12 التعليم المستمر (تعليم الكبار)
    13 التربية الصحية والبدنية
    14 التربية الفنية
    15 التربية الأسرية
    16 التوجيه والإرشاد
    17 النشاط الطلابي
    18 المعلم الجديد
    19 التعليم الإلكتروني وتقنيات التعليم
    20 مصادر التعلم
    21 المختبرات المدرسية
    22 مهارات البحث
    23 الاختبارات الدولية
    24 القياس والتقويم
    25 الأمن والسلامة المدرسية
    26 اللغة الصينية
    27 الأمن السبراني

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.