بلدية القطيف: تركيب 163 ألف من الفوانيس LED الموفرة للطاقة

30

القطيف- عين الإعلام


بدأت بلدية محافظة القطيف بتركيب فوانيس جديدة لإنارة شوارع المحافظة، ضمن جهودها لترشيد استهلاك الطاقة في إنارة الشوارع بالاعتماد على الفوانيس الموفرة للطاقة نظام ليد (LED).

وكان رئيس ‫البلدية المهندس محمد بن عبد المحسن الحسيني قد وقع اتفاقية مع الشركة الوطنية لخدمات كفاءة الطاقة “ترشيد”، بهدف تركيب ١٦٣ ألف فانوس إنارة جديد في عموم المحافظة، لتقنين استهلاك الطاقة للإنارة الخارجية في جميع شوارع محافظة ‫القطيف من خلال تحويلها من نظام الإنارة العادية إلى نظام (LED).

وأوضح المهندس الحسيني أن اعتماد البلدية لإضاءة تقنية ( LED) يأتي ضمن مشاريعها المتعددة الهادفة إلى تعزيز البُعد الحضري في المحافظة، والتزامًا منها بالارتقاء بجودة البنية التحتية والمرافق الخدمية، وفق معايير صديقة للبيئة انسجامًا مع برامج التحول الوطني والمستهدفات المنوطة بالقطاع البلدي.

وأشار إلى قيام البلدية بالتعاون مع الشركة الوطنية لخدمات كفاءة الطاقة (ترشيد) باستبدال 400 فانوس في مدينة القطيف، و350 فانوس في مدينة سيهات، و280 فانوس في العوامية، وجاري العمل في باقي مدن وقرى المحافظة.

وبين أن خطط ترشيد استهلاك الطاقة الكهربائية التي يجري تنفيذها حالياً، تضمنت تطبيق التقنيات الحديثة في جميع شبكات إنارة الشوارع والميادين ممثلة في استخدام فوانيس الإنارة (LED) الموفرة، مشيرا إلى أن ذلك يأتي في إطار حرص البلدية على تحقيق معايير الاستدامة البيئية، وترشيد معدلات استهلاك الطاقة، لافتا الى أن فوانيس الإضاءة بتقنية LED تتميز بطول عمرها الافتراضي، وتُعد صديقة للبيئة، وتسهم في ترشيد الاستهلاك الكهربائي بنسبة تتراوح بين 40 % و60% , كما أنها تمنح رؤية أفضل، وتوفر راحة أكبر للعين، وتحافظ على جودة إضاءتها في حال التقلبات الجوية التي تحد من إمكانية الرؤية.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.