بلدية القطيف تغلق مركز تموين لوجود آثار قوارض فيما تواصل الجولات الرقابية الميدانية

16

الدمام- عين الإعلام


أغلقت بلدية محافظة القطيف احترازياً أحد مراكز التموينات لوجود آثار القوارض، وتم على إثر ذلك تطبيق لائحة الجزاءات البلدية بحقه.

وأوضح رئيس بلدية محافظة القطيف المهندس محمد بن عبد المحسن الحسيني، أن الفرق الرقابية في البلدية وضمن جولاتها التفتيشية اكتشفت مخالفة صحية في أحد مراكز التموينات، وهي عبارة عن وجود بقايا مخلفات فئران في المركز، مشيرا إلى أنه تم إتلاف 920 كجم مواد غذائية مُلوثة، وإلزامه بتنظيف وتعقيم المحل ومكافحة القوارض، وتم تطبيق لائحة الجزاءات البلدية بحقه، مؤكدا أن البلدية تكثف الجولات الرقابية للحد من تفشي فايروس «كورونا»، وتتخذ كافة التدابير الوقائية التي تضمن سلامة المنتج للمواطن والمقيم.

من جهة أخرى تواصل البلدية جولاتها الميدانية على سوق الأسماك، وتتلف ٣٢٠ كجم من الأسماك التي ظهرت عليها علامات التلف والفساد، كما تم ضبط سيارة في سيهات تبيع منتجات التبغ، وتتلف ١٩٥ كجم من التبغ مجهول المصدر ولمخالفته الاشتراطات النظامية، وتم تطبيق لائحة الغرامات والجزاءات البلدية بحقهم.

وأبان بأن البلدية تسعى إلى تكثيف الرقابة من خلال الحملات على المحال التجارية والمتعلقة بالصحة العامة، ويأتي ذلك ضمن جولات البلدية الرقابية المكثفة للتأكد من تطبيق الاشتراطات البلدية والتزام جميع المنشآت الصحية بها، مؤكداً تطبيق الأنظمة والتعليمات والتقيد بلائحة الاشتراطات البلدية، داعياً إلى تعاون المواطنين والمقيمين في الإبلاغ عن الملاحظات والمخالفات من خلال مركز «940».

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.