زيارة وفد من الصين لقاعة ⁧‫الموهوبين‬⁩ في مدرسة ابن المظفر لتبادل الخبرات بين الطرفين

25

الظهران – ماريه القناص

استقبلت إدارة متوسطة ابن المظفر بالظهران بقيادة الأستاذ/ محمد بن عبدالله المالكي ومعلم الموهوبين الأستاذ/ رائف بن حسن بودريس، أمس (الخميس)، في قاعة رعاية الموهوبين وفد لشركة تعليمية من جمهورية الصين الشعبية.

وفي مستهل اللقاء، رحّب قائد المدرسة ومعلم الموهوبين بالضيوف في مكتبه، ثم قاما بأخذ الوفد في جولة حول أرجاء المدرسة للتعرف على أنظمة فصولها ومرافقها، وانتهت الجولة في زيارة الفريق الصيني لقاعة رعاية الموهوبين في المدرسة، حيث قام معلم الموهوبين بشرح نظام القاعة والهدف منها وعرض عدد من البرامج الإثرائية المقدمة للطلبة الموهوبين. مثل برمجة الروبوتات والمايكروبت والأردوينو، والطباعة ثلاثية الأبعاد والعمل على حقائب منحى STEAM واستخدام التقنيات الرقمية في التعلم. وقد عبر الفريق الصيني عن إعجابهم بما شاهدوه من تقنيات وبرامج، حيث وضحوا بأن تلك البرامج توجد لديهم فقط في المؤسسات التعليمية الأهلية أو كأنشطة خارج أوقات الدراسة. وإن فكرة دمج بناء قاعات دراسية توفر تلك الرعاية والخدمات النوعية بالفكرة الابتكارية في التعليم والتي من شأنها تجعل الطلبة يستمتعون بالتعلم.

ويذكر معلم الموهوبين الأستاذ رائف بودريس بأن الوفد الصيني قد تواصلوا معه شخصيا لتنسيق زيارة خاصة لقاعة الموهوبين التي قام بتصميمها بالنظام الفنلندي، بالرغم من تخصصهم في مجال تصميم بيئات التعلم للمرحلة التمهيدية. ولكنهم أرادوا الاطلاع على فكرة القاعة الدراسية ونوعية البرامج التعليمية التي يقدمها للطلبة الموهوبين. حيث عبروا عن مدى استفادتهم مما تم عرضه لهم من قبل المعلم. كما استفاد الأخير من بعض التجهيزات والأفكار التي لدى الوفد الصيني والتي سوف تساهم في تطوير وتحسين بيئة التعلم المحفزة للابداع والابتكار. مثل إضافة مقاعد أو مدرجات صغيرة لصالة عرض سينما تعليمية أو استخدام طاولات دراسية مرنة وذكية.

كما أضاف قائد المدرسة بأن تلك الزيارة تتجلى في الاتفاقيات والشراكات الموقعة في زيارة سمو ولي العهد العام الماضي، والتي أكدت تلاقي التوجهات الاستراتيجية للصين مع رؤية المملكة 2030، والذي سينعكس بدوره على التواصل الاقتصادي والثقافي والإنساني بين البلدين، ويشير قائد المدرسة المالكي أيضا بأن تلك الزيارة لم تكن الأولى من اهتماماته بتلك الشراكة مع الصين، حيث ذكر بأنه يتم تقديم دورات أساسية في اللغة الصينية لمجموعة من طلاب المدرسة في ساعات النشاط من قبل معلم العلوم المتميز الأستاذ/ مرتضى الكسار وهو أحد المعلمين الذين استفادوا من الدورات المقدمة للمعلمين في اللغة الصينية خلال الإجازة الصيفية.

من جهته، عبر الوفد الصيني خلال اللقاء عن شكرهم وتقديرهم لقائد المدرسة على حفاوة الاستقبال، وما أشار إليه قائد المدرسة من علاقات ثنائية وثيقة ومتطورة، مبينًا أنهم حريصون على استمرار تطور هذه الشراكة بين الطرفين، وصولًا إلى أن تكون شراكة استراتيجية طويلة الأمد، متمنيًا لحكومة المملكة وشعبها مزيدًا من التقدم والرخاء.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.