مركز التأهيل الشامل للذكور بالدمام يفعل اليوم العالمي للأشخاص ذوي الإعاقة تحت عنوان ( اللقاء السنوي للأسر المستفيدة)

93

الدمام- ماريه القناص


نظم مركز التأهيل الشامل للذكور بالدمام يوم السبت الموافق7 -12-2019 فعالية اجتماعية بعنوان “اللقاء السنوي للأسر المستفيدة” وهي ضمن سلسلة البرامج والفعاليات التي ينظمها المركز، وتصادف اليوم العالمي للأشخاص ذوي الإعاقة.

ويأتي هذا النشاط لحرص مركز التأهيل للقيام بدوره في تثقيف الاسر والمجتمع فيما يخص الأشخاص ذوي الإعاقة.

بداية استقبل فريق العمل أولياء الأمور والاسر، وتم احضار أبنائهم المقيمين وعمل لقاء ودي جمع أولياء الأمور وابنائهم في صالة الاستقبال بالمركز.

وبعدها بدأ مقدم الفعالية الأستاذ شاكر الهاشم اللقاء بكلمة ترحيبية رحب من خلالها بالحضور، وتطرق الى أدوار المركز مبينا ان الاسرة هي الركيزة الأولى في المؤسسات الاجتماعية لرعاية الأطفال من ذوي الإعاقة.

ثم شكر نائب مدير المركز الأستاذ محمد بالحارث أولياء الأمور والاسر لحضورهم ومشاركتهم الفعالية واكد ان إدارة المركز وفريق العمل لديهم كامل الاستعداد والرغبة في الإجابة على استفسارات واقتراحات وملاحظات أولياء أمور المقيمين.

وأجاب الباحث الاجتماعي الأستاذ حسين العباس خلال حلقة النقاش على استفسارات أولياء الأمور وبين ان المركز يقوم بأدوار عديدة قد تكون مخفية على بعض الاسر، ودعى من خلال اللقاء الى عمل جولة ميدانية مع فريق العمل وبمعية الاسر المشاركة، مبينا ان المقيمين يحتاجوا الى الدعم والمساندة خصوصا في الجانب النفسي ويحتاجوا الى تنمية ثقافة التعامل مع الأشخاص ذوي الاعاقة لكي نساعدهم من اجل ان يصبحوا اشخاص منتجين وفعالين في المجتمع.

وشارك خلال اللقاء احد أولياء الأمور بكلمة شكر فيها نيابة عن أولياء الأمور والحضور ادارة المركز وفريق العمل لما يقدمه المركز من خدمة للمقيمين، واشار خلال حديثه بان الولد من ذوي الإعاقة يعتبر رحمة للأسرة وهبه الله لهم.

بعدها اصطحب فريق العمل بالمركز الاسر وذويهم في جولة على اقسام المركز والوحدات التي ابدا خلالها أولياء الأمور اعجابهم بما يقدمه المركز من خدمات كانوا لا يعلمون بها سابقا.

وفي نهاية الفعالية ساد الجو الاسري في المركز بين أولياء الأمور وابنائهم وكان ذلك ملموسا خلال تناول وجبة الغداء المشتركة بين الاسر وابنائهم وبمشاركة فريق العمل

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.