مسؤولون من فرع وزارة الموارد البشرية والتنمية الاجتماعية في زيارة لجمعية تحفيظ الجبيل

19

مساعد المدير العام لقطاع العمل بالمنطقة الشرقية : نقل تجربة تحفيظ الجبيل لجمعيات الشرقية

أشاد مساعد المدير العام لقطاع العمل بالمنطقة الشرقية بفرع وزارة الموارد البشرية والتنمية الاجتماعية الأستاذ: محمد بن أحمد الأطرش بمشاريع وبرامج الجمعية الخيرية لتحفيظ القرآن الكريم بمحافظة الجبيل وجهودها المتميزة في خدمة كتاب الله تعالى، وأبدى إعجابه بالتطور التقني والعمل المؤسسي الذي تقوم به الجمعية في خدمة المجتمع، وأكد على أهمية نقل هذه التجربة للجمعيات بالمنطقة الشرقية وأن يحذو حذو هذه الجمعية المتميزة من حيث وضوح الرسالة التي يمكن قياسها وتحقيقها.

وقال : إننا سعدنا بعدد البرامج المنفذة ونوعية الأنشطة للمستفيدين، والخدمات الاستثنائية المقدمة للمجتمع بشكل عام، وسررنا كمسؤولين بالنتائج المثمرة وأعداد المستفيدين، داعياً الله للجمعية والعاملين بها بالتوفيق والسداد لخدمة الدين والوطن.

جاء ذلك خلال زيارته لمقر الجمعية بحي القدس بالجبيل الصناعية صباح أمس الثلاثاء بحضور كل من مدير مكتب العمل بالجبيل الأستاذ: مطلق القحطاني ومدير مكتب عمل الدمام الأستاذ عمير الزهراني ومدير مكتب العمل بالخبر الأستاذ منصور آل بن علي، ومن الجمعية رئيس مجلس إدارة الجمعية فضيلة الشيخ خالد الجبر والمدير التنفيذي للجمعية الشيخ هاني عمير.

من جانبه أعرب الشيخ خالد الجبر رئيس مجلس إدارة الجمعية عن سعادته بهذه الزيارة، مشيراً إلى أن الزيارة تهدف إلى التعريف ببرامج وأنشطة الجمعية في خدمة كتاب الله تعالى عن قرب، خاصة أن الجمعية شهدت نقلة نوعية في كافة المجالات وطبقت برامج تقنية رائدة وتعليم الكتروني عن بعد وتطبيق الحوكمة والعمل المؤسسي .

وقدم شكره لسمو أمير الشرقية صاحب السمو الملكي الأمير سعود بن نايف وسمو نائبه صاحب السمو الملكي الأمير احمد بن فهد بن سلمان على اهتمامهم وعنايتهم لكتاب الله والجمعيات الخيرية, والشكر موصول لسعادة محافظ الجبيل على اهتمامه لمشاريع المحافظة المختلفة والجمعيات الخيرية.

وقُدم خلال الزيارة عرض تعريفي عن أبرز برامج ومشاريع الجمعية خلال الأعوام الماضية، ثم زار الوفد روضة دوحة القرآن ومدرسة عائشة بنت أبي بكر الصديق ومشروع وقف منار القرآن الكريم الذي شارف على الانتهاء في مرحلته الأولى.

وفي نهاية الزيارة قدمت الجمعية درعاً تذكارياً بهذه المناسبة لسعادة الأستاذ محمد الأطرش، متمنين أن تحقق الزيارة أهدافها المرجوة .

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.