“هدف” يعرض برامج لدعم إضافي على توظيف ذوي الاعاقة والسيدات ومرضى الفشل الكلوي

9

الدمام-جواهرالزهراني

أكد مدير فرع صندوق تنمية الموارد البشرية “هدف” بالمنطقة الشرقية عبدالعزيز اليوسف على حرص الصندوق على تقديم دعم إضافي للمؤسسات الخاصة في حال استقطبت للعمل لديها فئات من ذوي الإعاقة، والإناث، ومن يتواجدون في المناطق قليلة الفرصة، ومرضى الفشل الكلوي، وذلك وفق آليات وبرامج مخصصة لكل فئة، منسجمة مع رؤية ورسالة الصندوق في دعم التوطين والسعودة.

جاء ذلك خلال لقاء عن بعد نظمته غرفة الشرقية ممثلة بمجلس أعمال فرع الغرفة بمحافظة الخفجي الثلاثاء (15/سبتمبر/2020) حول “خدمات وبرامج وممكنات صندوق تنمية الموارد البشرية (هدف) المقدمة للمنشآت ورجال الأعمال في محافظة الخفجي واداره رئيس المجلس مرزوق البلوي، وقال بأن الصندوق إذ يتبنى ذلك انطلاقا من رؤية بعيدة المدى تقول:”موارد بشرية وطنية مبادرة ومنتجة”، ويحمل رسالة:”تنمية وتطوير الموارد البشرية الوطنية من خلال مبادرات فعّالة عالية التأثير تقدم بالشركة مع الأطراف المعنية الرئيسية بمنظومة سوق العمل”، ولذا تسير أنشطة الصندوق وفق منظومة قيم هي :”التركيز على النتائج، التميز، الشفافية، روح الفريق، سرعة الإنجاز، مع التركيز على العميل المستهدف”

ولفت إلى أن كافة خدمات الصندوق وأنشطته تتم من خلال 22 فرعا في عموم المملكة، و40 مركزا للتأهيل، و7 مكاتب للتوظيف (بينها 3 فروع، و9 مراكز، ومكتب واحد في المنطقة الشرقية)، تقوم جميعها باستقطاب الشواغر الوظيفية، وعقد لقاءات توظيفية، وما شابه ذلك،

واستعرض اليوسف بعض مبادرات الصندوق لدعم خيار التوطين في القطاعين العام و الخاص، وأبزرها البوابة الوطنية للعمل (طاقات) والمرصد الوطني، أما الأولى فقد قال عنها بأنها منصة اليكترونية شاملة لسوق العمل في المملكة تجمع بين الباحثين عن العمل وأصحاب الاعمال، وتتيح فرصة تقديم وتبادل خدمات التوظيف والتدريب بكفاءة وفعالية لزيادة استقرار وتطوير القوى العاملة في سوق العمل المحلي والمساهمة بعرض الفرص الوظيفية بشكل عادل للجميع.

وعن المرصد الوطني فيهدف المساهمة في دعم اتخاذ القرارات وتطوير البرامج من خلال البيانات الدقيقة، والمؤشرات، والتقارير، والدراسات، التي تعكس واقع سوق العمل في المملكة موضحا بأن المرصد يتم تنفيذ أنشطته من خلال شراكة الصندوق مع عدد من الجهات الحكومية منها وزارات “الموارد البشرية والتنمية الاجتماعية، الشؤون البلدية والقروية، العدل، التعليم، التجارة والاستثمار”، مع مؤسسات “التأمينات الاجتماعية، التقاعد، التدريب التقني والمهني”، وهيئتا “النقل العام، والإحصاء” مع منصة علم.

وقال اليوسف بأن الصندوق يقدم عددا من البرامج المتنوعة لدعم التوظيف والتدريب، وذلك بهدف دعم الباحثين والباحثات عن عمل في القطاع الخاص، إذ يتحمّل الصندوق نسبة من أجر الموظف، ويشمل جميع الوظائف في القطاع الخاص للدوام الكامل والعمل عن بعد، مع دعم إضافي للتوظيف في المناطق والمدن الأقل فرصا، وتوظيف الإناث وذوي الإعاقة، ومرضى الفشل الكلوي، ولكل فئة من هذه الفئات برنامج خاص للدعم يتم وفق آليات محددة.

واستعرض جملة من الاشتراطات وآليات الدعم.. مؤكدا بأن الدعم موجه لكافة منشآت القطاع الخاص القابلة للدعم ما لم تكن موقفة لدى وزارة الموارد البشرية والتنمية الاجتماعية أو صندوق تنمية الموارد البشرية

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.