هواوي تطرح رؤية الجيل الجديد من تقنية الجيل الخامس 5.5G

27

100 مليار اتصال بحلول عام 2030


اختتم المنتدى السنوي الحادي عشر لشبكات النطاق العريض المتنقلة السنوي الأكبر من نوعه على مستوى العالم أعماله مؤخراً في شنغهاي، حيث استضاف طيفاً واسعاً من خبراء ومحللي وشركاء وعملاء قطاع الاتصالات وتقنية المعلومات وناقش دور تقنية الجيل الخامس في تنمية وتطوير أعمال مشغلي الاتصالات ومختلف القطاعات والصناعات بحسب أولويات كل سوق.
وأوضح كين هو، نائب رئيس مجلس شركة هواوي في خطابه لخبراء القطاع التكنولوجي على المستوى العالمي بأن هذا هو الوقت الأمثل للنظر في القيمة الجديدة التي توفرها تقنية الجيل الخامس لمختلف القطاعات لتعزيز أثرها الإيجابي على طريقة حياتنا وتواصلنا وعملنا. وقال هو: “لا يوجد نهج محدد للابتكار بل ينبغي علينا التركيز على الاحتياجات الحقيقية من الناحية العملية وتوفير القدرات اللازمة لتلبية هذه الاحتياجات”. وعلى الرغم من أن العديد من القطاعات أبدت استعدادها ورغبتها في الاعتماد على الجيل الخامس، إلا أن كين أكد على أهمية تحديد المعايير التقنية المناسبة لنشر الجيل الخامس بما يتماشى مع احتياجات القطاع وبحسب أولويات كل سوق، بما يسهم في تطوير الأعمال وتعزيز سلسلة القيمة وتوحيد المعايير المتبعة.
وكشفت هواوي في المنتدى عن مشروع شبكات “1+N” من الجيل الخامس وأطلقت مجموعة من حلول الجيل الخامس المتكاملة لبناء هذه الشبكات. وقال يانغ تشاوبين، رئيس حلول الشبكات اللاسلكية في شركة هواوي: “ينبغي أن نطور شبكات الاتصالات لتوفير النطاقات الترددية اللازمة لتشغيل الجيل الخامس، وأن نبني شبكات صغيرة توفر النطاقات الترددية العالية لضمان نشر خدمات الاتصالات بشكل شامل بالإضافة إلى دعم هذه الخدمات بالقدرات التي توفرها الشبكة “N” عند الطلب لمواكبة العقد الذهبي القادم لتقنية الجيل الخامس”.
وسلط ديفيد وانغ، المدير التنفيذي لشركة هواوي الضوء على رؤية الجيل القادم من تقنيات 5.5G التي تعتبر الجيل القادم من سيناريوهات الجيل الخامس القياسية التي حددها الاتحاد الدولي للاتصالات. وأشار إلى أن الجيل الخامس سيظل التقنية الرئيسية التي ستعتمد عليها شبكات الاتصالات حتى عام 2030، وقد تبقى في الخدمة حتى عام 2040. ولكن من المتوقع أن يتزايد عدد الاتصالات التي تتم عبر شبكات الهواتف المحمولة ليصل إلى 100 مليار اتصال بحلول عام 2030، مما يبرز أهمية تطوير الجيل الخامس لتلبية احتياجات المجتمع المتنامية والمتنوعة.
وسيتيح تطوير تقنية 5.5G لقطاع الاتصالات وتقنية المعلومات المزيد من الإمكانات لاستكشاف سيناريوهات جديدة بما في ذلك نقاط الاتصال المركزي لشبكات النطاق العريض المتنقلة، والاتصال في الوقت الفعلي لشبكات النطاق العريض المتنقلة، والاتصال والاستشعار المتناسقين.
واختتمت هواوي المؤتمر بتوجيه الدعوى لكافة شركاء القطاع للتعاون على تطوير تقنية 5.5G في إطار مشروع شراكة الجيل الثالث 3GPP بما يسهم في تعزيز القطاع التكنولوجي من خلال الاعتماد على النطاقات الترددية 100 جيجا هرتز ودعم القطاعات التقنية الأساسية بالجيل الخامس لابتكار المزيد من الاستخدامات.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.