وزير الشؤون الإسلامية يتلقى الجرعة الأولى من لقاح كورونا

23

آل الشيخ : المملكة بلغت الغاية في حسن الأداء والعمل من قبل ولاة الأمر في تأمين اللقاح الآمن، والاجتهاد على أن يحصل عليه كل مواطن ومقيم

الدمام -جواهرالزهراني
أكد معالي وزير الشؤون الإسلامية والدعوة والإرشاد الشيخ الدكتور عبداللطيف بن عبدالعزيز آل الشيخ أن المملكة بلغت الغاية في حسن الأداء والعمل من قبل ولاة الأمر ــ أيدهم الله ــ في إحضار اللقاح الآمن ضد فيروس كورونا، والاجتهاد على أن يحصل عليه كل مواطن ومقيم على أرض المملكة، مبيناً أن توفير اللقاحات دليل قاطع على عناية المملكة وقيادتها الرشيدة بالمواطن والمقيم الذي تقدم له وبسخاء كل ما يحفظ عليه صحته وعافيته.
جاء ذلك في تصريح لمعاليه عقب تلقيه يوم أمس، الجرعة الأولى من لقاح كورونا، وذلك ضمن الخطة الوطنية التي تنفذها وزارة الصحة، موضحاً أن توفر اللقاح الآمن ضد فيروس كورونا نعمة من الله ــ عزوجل ــ أمتن بها على المملكة.
وثمن معاليه الجهود التي تقوم بها وزارة الصحة وكافة أجهزة الدولة المعنية و التي تعمل ليل نهار وفق توجيهات القيادة الرشيدة للتصدي للوباء وتعزيز الوعي لدى مختلف شرائح المجتمع لتوقيه والعمل وفق الاجراءات الاحترازية، مشيداً بما لقيه بمركز تلقي اللقاحات من تنظيم واستقبال رائع يقف خلفه شباب وبنات الوطن.
كما نوه معالي الوزير ” آل الشيخ ” بوعي وحرص المواطن والمقيم في المملكة على تطبيق البروتوكولات الصحية والتي ساهمت في جعل المملكة من الدول الأقل في قلة أعداد الإصابة بالفايروس، مقدماً الشكر لمرتادي المساجد الذين في كان لهم دور بارز في إنجاح أعمال وبرامج وزارة الشؤون الإسلامية في تطبيق كافة الاحترازات داخل بيوت الله للحد من تفشي الوباء.
ورفع معالي الدكتور عبداللطيف آل الشيخ ــ في ختام تصريحه ــ الشكر والتقدير لمقام خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز آل سعود ــ حفظه الله ــ، ولسمو ولي العهد الأمين صاحب السمو الملكي الأمير محمد بن سلمان بن عبدالعزيز ــ رعاه الله ــ، على ما يلقاه المواطنون والمقيمون في المملكة من رعايةٍ واهتمام، وعلى ما يبذلونه من أعمال كبيرة وجبارة تسابق الزمن لتصل هذه البلاد إلى أرقى مراتب العلي والتقدم في كل شيء، سائلاً الله أن يديم على المملكة نعمة الأمن والاستقرار، وأن يصرف عنها وجميع بلاد العالم وباء كورونا.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.