وزير الشؤون الإسلامية يرأس الاجتماع الأول للجنة العليا لأعمال الوزارة

7

رأس معالي وزير الشؤون الإسلامية والدعوة والإرشاد الشيخ الدكتور عبداللطيف بن عبدالعزيز آل الشيخ، بمكتبه بالوزارة اليوم، الاجتماع الأول للجنة العليا لأعمال الوزارة، وتمت مناقشة البيانات الختامية لميزانية الوزارة لعام 1440 ــ1441هـ، وإعداد الإطار الاستراتيجي لميزانية العام 1441 ــ 1442هـ, بما يحقق رسالة الوزارة وفق توجيهات القيادة الرشيدة والخطة العامة للدولة, بحضور معالي نائب الوزير الأستاذ الدكتور يوسف بن محمد بن سعيد, ووكلاء ومديري الإدارات بالوزارة.

في بداية الاجتماع نوه معالي الوزير الشيخ الدكتور عبداللطيف بن عبدالعزيز آل الشيخ بالعناية والرعاية من لدن خادم الحرمين الشريفين, وسمو ولي عهده الأمين ــ حفظها الله ــ على ما تلقاه وزارات الدولة وأجهزتها المختلفة, ومنها وزارة الشؤون الإسلامية والدعوة والإرشاد لتيسير أعمالها وتحقيق رسالتها وأهدافها العامة، مشيراً إلى أن هذه العناية تأتي لعظم الرسالة التي تقوم بها هذه الوزارة ولأهميتها ولمكانتها في نفوس الجميع بما تقوم به من خدمة بيوت الله سبحانه وتعالى والعناية بها والاهتمام بمنسوبيها.. مشدداً معاليه على أهمية متابعة المشاريع والبرامج التي تنفذها الوزارة والرفع بالاحتياجات وفق الميزانية.

وأكد معالي الوزير الدكتور عبداللطيف آل الشيخ أن إعداد الدراسات المستفيضة للميزانية وفق خطة استراتيجية، فإن ذلك سينعكس إيجاباً على مخرجاتها والخدمات التي تقدمها الوزارة لأداء رسالتها على الوجه الأكمل كي تخدم الوطن والمواطن في هذا البلد، والتي تحرص وزارة الشؤون الإسلامية على تقديم أفضل ما لديها سواء في بيوت الله أو فيما يتعلق بالدعوة أو نشر الخير بين الناس من خلال المحاضرات والندوات وتحصين الأفكار من الانحرافات العقدية والفكرية، تحقيقاً لرؤى القيادة الرشيدة ــ حفظهم الله ــ ومواكبة لمستهدفات رؤية المملكة 2030.

إثر ذلك استعرض الاجتماع أعمال وبرامج ومشاريع الوزارة خلال العام الجاري، والخطط المستقبلية للعام المقبل، بما يحقق رسالة الوزارة وأهدافها العامة، واتخذ عدد من التوصيات المتعلقة بالرفع والمتابعة لكل ما يتعلق بالميزانية العامة للوزارة.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.