أمين الشرقية: اليوم الوطني.. استقرار وازدهار ونماء

23


رفع معالي أمين المنطقة الشرقية المهندس فهد بن محمد الجبير، التهاني لخادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبد العزيز آل سعود، ولسمو ولي عهده الأمين صاحب السمو الملكي الأمير محمد بن سلمان بن عبد العزيز – حفظهما الله – وللأسرة المالكة وللشعب السعودي كافة بمناسبة حلول الذكرى الـ ( 91 ) على توحيد المملكة العربية والسعودية.

وقال إنه في اليوم الوطني، نستذكر مسيرة التوحيد على يد الملك المؤسس عبد العزيز بن عبد الرحمن آل سعود “يرحمه الله”، الذي أرسى دعائم التلاحم والوحدة الوطنيّة، مستعينًا بالله “عز وجل”، ومقتديًا بهَدي نبيِّه الكريم، لتتوحّد المملكة بحنكة القائد وحِكمته، ويستتب الأمن والأمان في جميع المناطق، مسطّرًا بذلك أعظم المواقف البطوليّة التي اقتفى أثرها أبناؤه الملوك البررة الذين ساروا على النهج القويم؛ لترفل مملكتنا العزيزة بالاستقرار والازدهار والنماء.

وأشار الى أنه في عهد العزم والحزم، عهد خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبد العزيز آل سعود “يحفظه الله”، استمرت مسيرة التطوير الشاملة في جميع مناطق المملكة، واضعة خدمة الإنسان وراحته في مقدمة أهدافها، وعززت المملكة في عهده الزاهر من مكانتها الإقليمية والدولية، بوصفها إحدى الدول الرئيسة التي يعتمد عليها النظام الدولي في حفظ أمن واستقرار المنطقة، كما استمرت في الدفاع عن القضايا العربية والإسلامية العادلة، وبما يحقق الأمن والرخاء للإنسانية جمعاء.

وأضاف: لقد انطلقت في العهد الميمون رؤية المملكة 2030؛ لتسير المملكة بخُطى واثقة نحو المستقبل، وتواصل المضي قُدمًا في طريق التنمية؛ لتشمل شتى المجالات، محققة بذلك قفزات تنموية متتابعة، هدفها رفاهية المواطن، ورفع مستوى المعيشة، والارتقاء بجودة الحياة، وتحقيق التنوع الاقتصادي، والاستفادة المُثلى من المقدرات الطبيعية والإرث الحضاري الذي تنعَم به المملكة، وأصبحت رؤية المملكة مصدر إلهام للعديد من الدول؛ لما تحققه من إنجازاتٍ تؤكدها مؤشرات الأداء في مختلف القطاعات.

وأكد بأن القطاع البلدي يحظى باهتمام غير محدود من لدن القيادة الحكيمة؛ لما يمثله من أهمية وأثر مباشر على جودة حياة السكّان، مستنيرة بمستهدفات برامج رؤية المملكة لإحداث نقلةٍ نوعيةٍ في مجالات إجراءات أنظمة الرقابة، وإدارة المشاريع، ومراكز الخدمة الداعمة، وتطبيق مفاهيم المدن الذكية، والتحوُّل الرقمي في استقبال وتنفيذ طلبات المستفيدين، والعمل الجاد للارتقاء بجودة الخدمات البلدية المقدمة للسكّان.

وأوضح بأن المملكة وشعبها يحتفلون ويبتهجون هذه الأيام بذكرى عزيزة وغالية على نفوسنا، وهي مناسبة تدعو جميع أبناء هذا الوطن المعطاء للفخر والاعتزاز بالمجد الذي صنعه الآباء والأجداد على هذه الأرض الطاهرة، وفي مقدمتهم المؤسس الأول لأمجادها المغفور له “بإذن الله”، الملك عبد العزيز بن عبد الرحمن آل سعود “طيَّب الله ثراه”، الذي كان مثالًا حقيقيًا في الصبر والجلد والشجاعة والإقدام، والحنكة والذكاء وبُعد النظر والتسامح.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.