بعد التعاقدات الاهلاويه فلادان تحت المجهر

43

بقلم

علي الزنقري


 اقفل المير كاتو الصيفي وحصل الفريق الاهلاوي على مبتغاه من اللاعبين حسب الإمكانات المالية المتاحة لادارته بعد المعاضل التي وجدتها إدارة عبد الاله مؤمنه وورثتها من ادارت سابقه تتعلق بمرتبات وعقود لاعبين أجانب ومحلين .

الان الكرة في ملعب الصربي فلآدان وقدرته على إيجاد التوليفة المناسبة للفريق والتي سيدخل بها المباريات المقبلة فهناك عناصر محليه اثبتت كفاءتها في عدد من المراكز وتم تدعيمها بأسماء اجنبيه على مستوى عال من الإمكانيات الفنية وفي مقدمتهم المغربي ادريس فتوحي والروماني ما رتيتا والصربي فيجسا  والتحق بهم في ساعات المير كاتو الأخيرة  الغاني واسو والذي يراهن عليه اغلبية النقاد بانه سيكون ضالة الأهلي وسيسطع نجمه في الفريق, إضافة الى نجم الفريق الاهلاوي المهاجم عمر السومه و الألماني مارين والذي لن يستمر طويلا مع الأهلي نظير المستويات المتواضعة التي يقدمها اللاعب وقد تشهد الفترة الشتوية استبداله  الا اذ تطور مستوى اللاعب في المرحلة المقبلة ,

الان وقد تحققت مطالب الصربي فلآدان  بجلب تلك العناصر للفريق تبقى ان نشاهد فريقا منظما مستقرا في تشكيلته الأساسية التي يخوض بها المباريات بعد انتفاء سبب التغيير المستمر وعدم استقرار الفريق على تشكيله ثابته والتي اضاعت هيبة الفريق المعروفة عنه وقد يحتاج الى وقت وعدد من المباريات للوصول الى هدفه , ويجب على محبي الملكي عدم الضغط على لاعبي الفريق في الفترة المقبلة ومنحهم الوقت لاستعادة هيبة فريقهم المعهودة .

الامر المبشر والذي لوحظ مؤخرا ان الأصوات الإعلامية واخص بها المهتمة بالشأن الاهلاوي اخذت في تغيير مسار طرحها عن الإدارة الاهلاويه وفريقها وبدأنا نلمس هدوء في الطرح من بعض الأصوات والتي كانت سيفا مسلولا على إدارة النادي وبعض لاعبي الفريق في الفترة الماضية وصلت بعضها الى المطالبة بابتعاد إدارة النادي كامله , وهذ الامر إيجابي لترك مساحه للإدارة للعمل بهدوء وترتيب اورقها المبعثرة 

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.