عملاء Webex يُجرُون 24 مليون دقيقة اجتماعات عبر المنصة في السعودية

34


ذكرت منصة Webex من سيسكو الرائدة بتقنيات التعاون أنها استضافت أكثر من 24 مليون دقيقة اجتماع فيديو لعملائها في المملكة العربية السعودية خلال 3 أشهر من 1 مارس وحتى 1 يونيو 2020.
استفاد ما يزيد عن 750 من عملاء Webex في البلاد خلال ذروة فترة الوباء وانتشار سياسات العمل من المنزل والتعلم عن بعد، من المنصة للحفاظ على اتصالهم في مختلف القطاعات بما في ذلك الحكومية والرعاية الصحية والتعليم.
وفي نفس الإطار الزمني، أجرى حوالي 43,888 مضيف نشط في المملكة ما يقرب من 160 ألف اجتماع فردي. وتتوقع سيسكو أن تستمر تقنيات التعاون مثل Webex في الازدهار والنمو، حيث تعمل المؤسسات على تسريع أجنداتها الرقمية لتعزيز العلاقات وزيادة الكفاءات وتقليل النفقات العامة المتعلقة بتكاليف السفر والمكتب.
حصلت منصة Webex على مدار 12 عام على التوالي على لقب “الرائدة” في تقرير Gartner Magic Quadrant لحلول اجتماعات الفيديو، ويعكس هذا التصنيف عرض قيمة فريدة للعملاء وتتجاوز المهام الأساسية لحلول مؤتمرات الفيديو التقليدية.
وفي هذا الإطار، قال سلمان عبد الغني فقيه، المدير التنفيذي لشركة سيسكو في المملكة العربية السعودية: “تعد سمعة Webex كأداة أساسية لتمكين الاتصال شهادة موثوقة وبرهان على اهتمامنا بالاستماع إلى احتياجات عملائنا. ونحن فخورون بتقديم خدماتنا لبعض المؤسسات المرموقة في المملكة ونؤمن أنه حتى بعد عودة الحياة إلى طبيعتها ستبقى البرامج التعاونية ضرورية لتوفير مستقبل أكثر أماناً وتواصلاً”.
أعلنت الشركة مؤخراً خلال مؤتمر Cisco Live US والذي يمثل مصنة تعليمية تدريبية لخبراء تكنولوجيا المعلومات أن منصتها Webex شهدت طلباً غير مسبوق أدى إلى استقطابها لأكثر من ثلاثة أضعاف حجم الاستخدام. واستجابةً لذلك، تستثمر سيسكو الآن في تعزيز التوسع الآمن لقدرت Webex على مستوى العالم.
ضمان استمرارية العمل لعملاء المملكة العربية السعودية
ساهمت حلول Webex المساهمة في تمكين قمم واجتماعات محورية انـبـثـقـت من المملكة العربية السعودية سواء على المستوى المحلي وحتى العالمي ، حيث سطّرت المملكة وبشكل استثنائي ومُلفِت نجاحات متميزة في ترتيب وتنظيم وإدارة قمم واجتماعات افتراضية في وقت قياسي وبشكل آمن .
وفي قطاع الحكومة، ثبتت سيسكو حلول Webex بما يتناسب مع متطلبات برنامج التعاملات الإلكترونية الحكومية (يسر) مما مكن أكثر من 70 ألف موظف من العمل عن بعد. ونتج عن هذا التثبيت الناجح لحلول سيسكو أكثر من 14 ألف اجتماع و500 ألف دقيقة اجتماع لضمان استمرارية العمل وتوفير الخدمات.
وأثبتت منصة Webex في قطاع التعليم أيضاً، دورها المحوري في تعزيز استمرارية التعلم عن بعد على نطاق واسع. واستطاعت جامعة أم القرى عبر حلول Webex for Education تمكين التعلّم عن بعد لأكثر من 100 ألف مشارك في 36 كلية مقدمة نموذجاً عصرياً في هذا الإطار، في حين استخدمت جامعة الملك سعود Webex كمنصة أساسية لتوفير خدمات تعليمية متفوقة.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.