وسط تطبيق للإجراءات الاحترازية .. بدء الاختبارات النهائية بجامعة الامام عبدالرحمن بن فيصل

27


بدأت أمس في جامعة الإمام عبد الرحمن بن فيصل الاختبارات النهائية للعام الجامعي 1442هـ وسط تطبيق للإجراءات الاحترازية في كافة فروع الجامعة وكلياتها، حيث اطلع وكيل الجامعة للشؤون الاكاديمية د. غازي العتيبي على سير الاختبارات واتباع كافة الطلبة ومنسوبي الجامعة واللجان على تطبيق الإجراءات الوقائية ابتداء من دخول الطلاب قاعة الامتحان حتى خروجهم من مقر الكلية.
من جانبه ذكر الدكتور العتيبي بان الجامعة حرصت على تهيئة الأجواء المناسبة للطلبة لأداء الاختبارات النهائية وسط تطبيق للإجراءات الاحترازية من خلال قياس درجة الحرارة والتباعد والاطلاع لكل طالب على تطبيق توكلنا وتباعد لمعرفة حالته الصحية.
وأضاف بأنه بناءاً على التعليمات والإرشادات الاحترازية المقرة من الجهات المختصة، وبالاطلاع على “الدليل الارشادي لعودة آمنة للدراسة بجامعة الإمام عبدالرحمن بن فيصل وما أشتمل عليه من بروتوكولات ومنها البروتوكولات الخاصة بالاختبارات حيث تلتزم الجامعة وكافة منسوبيها من أعضاء هيئة التدريس والطلبة واللجان العاملة بأهمية قياس درجة الحرارة لجميع الطلبة وأعضاء هيئة التدريس والموظفين وعدم السماح لمن تصل درجة حرارته إلى 38 درجة مئوية وأكثر من دخول مقر الكلية ، و عدم السماح لمن لدية أعراض تنفسية ( سعال ، كحة ) من دخول الكلية ، و توزيع أسئلة الاختبار على الكراسي قبل دخول الطلاب وتسجيل حضور الطلاب عن طريق المراقب ويتم تنبيه الطلاب بعدم إحضار الهاتف الجوال لقاعة الاختبار، وفي حال إحضاره يوضع الهاتف الجوال تحت الكرسي في وضع الإغلاق كما تعمل لجان الصيانة والنظافة في الجامعة على تنظيف وتعقيم قاعات الاختبارات قبل كل اختبار.
فيما نوه العتيبي بانه تم جدولة الاختبارات على فترات مختلفة لتقليل أعداد الطلبة المتواجدين في الكلية في وقت واحد و ترتيب أماكن الجلوس في قاعة الاختبار لتحقيق التباعد الجسدي (2م بين كل طالب وآخر) ، وتوفير المعقمات عند مداخل قاعات الاختبارات، وتوجيه الطلاب والمراقبين بتعقيم اليدين قبل الدخول لقاعة الاختبار و عدم إحضار أي كتب أو مذكرات أو متعلقات شخصية إلى مقر الكلية و عدم تبادل الأقلام أو الآلة الحاسبة بين الطلاب، ويتولى كل طالب إحضار الأدوات اللازمة لتأدية الاختبار و منع تجمع الطلاب داخل الكلية وفي مرافق الجامعة .

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.