‎برعاية أمير الشرقية .. انطلاق حملة “مجتمع واعي” في المنطقة الشرقية

16

‎تسعى لتجسيد مفهوم “الشراكة” و “التكاملية”


الدمام-نجلاءالغامدي


‎‏‎برعاية صاحب السمو الملكي الأمير/ سعود بن نايف بن عبدالعزيز أمير المنطقة الشرقية، دشنت إمارة المنطقة الشرقية اليوم حملة “مجتمع واعي” في المنطقة الشرقية، التي تطلقها وزارة الموارد البشرية والتنمية الاجتماعية بالتعاون مع وزارة الصحة ومع مجلس الجمعيات الأهلية، وبتمويل وشراكة مجتمعية من الهيئة العامة للأوقاف ومؤسسة سليمان بن عبدالعزيز الراجحي الخيرية لهذه الحملة ودعمهم لمجالس الجمعيات بفروعها، وتنفذها في المنطقة الشرقية جمعية بر الشرقية، و جمعية الرحمة وبمشاركة عدد من الجمعيات، وبإشراف فرع وزارة الموارد البشرية والتنمية الاجتماعية بالمنطقة الشرقية.


‎وقد وقع اللوحة التذكارية سعادة وكيل إمارة المنطقة الشرقية الدكتور خالد بن محمد البتال، بمكتبه بديوان الإمارة.

وتهدف المبادرة الى إطلاق برامج التوعية والتثقيف الصحي لأبناء المنطقة والمقيمين عن فايروس كورونا المستجد، وتوزيع حقائب تثقيفية وقائية تحتوي على أدوات التعقيم والنظافة والوقاية من الفايروس، وتسعى إلى تدريب وتأهيل الممارسين الصحيين عن طريق جمعيات صحية متخصصة.

‎وأوضحت ابتسام الحميزي رئيسة اللجنة التنفيذية في المنطقة الشرقية، بأن اللجنة تعمل على متابعة مبادرات الجمعيات في المنطقة لمكافحة فايروس كورونا المستجد، من خلال مركز المبادرات الذي أسسته اللجنة، والذي تحتضنه جمعية البر بالمنطقة الشرقية بجميع تجهيزاته وسخرته ورشة عمل لجميع المبادرات والجمعيات التي يمثلها مجلس جمعيات المنطقة جزاهم الله كل خير.


‎كما تم تأسيس لجان فرعية في كل من الأحساء وحفر الباطن، والعمل على إنضاج المبادرات ، والتواصل مع الجمعيات والمؤسسات الأهلية وضمان تنفيذ المبادرات بما يخدم نجاحها وتعظيم أثرها والوصول الى كافة شرائح المجتمع بإذن الله تعالى.


‎ومن جهته أكد سمير العفيصان نائب رئيس اللجنة التنفيذية ونائب رئيس مجلس الجمعيات بالمنطقة الشرقية، بأن مجلس الجمعيات الأهلية وحسب لائحته هو الممثل للجمعيات في المملكة ويعمل على تمكينها والتنسيق بينها من خلال مجالسه الفرعية في كل منطقه، ونحن نمثل الجمعيات في هذه اللجنة التي كونتها وزارة الموارد البشرية والتنمية الاجتماعية بمشاركة مجلس الجمعيات الأهلية ووزارة الصحة والجمعيات الصحية والمؤسسات الأهلية مشكورة لدعم حملة مجتمع واعي في المنطقة الشرقية بإذن الله تعالى، ويشاركنا في هذه الانطلاقة لتنفيذ المبادرة جمعية الرحمة وجمعية بر الشرقية، لضمان تنفيذ الحملة وهي متاحة لكل الجمعيات في المنطقة بل في جميع مناطق المملكة،.


‎وتعمل مجالس الجمعيات الأهلية في المناطق بالتعاون مع فروع الوزارة على تعميم أي مبادرة ناجحة الى جميع مناطق المملكة، وتنفيذها عن طريق الجمعيات المتواجدة في كل منطقة، لاسيما أن مجلس الجمعيات الأهلية قد سبق أن وقع اتفاقية شراكة مع مؤسسة سليمان الراجحي الخيرية لدعم مبادرات برامج المجلس في جميع مناطق المملكة.


‎وأضاف العفيصان، باسم رئيس مجلس الجمعيات الأهلية ورئيس مجلس المنطقة الشرقية الدكتور سعدون السعدون وزملائي أعضاء مجلس المنطقة، فإننا نتقدم بالشكر الجزيل لصاحب السمو الملكي أمير المنطقة الشرقية على رعايته انطلاقة هذه الحملة في المنطقة وستتبعها حملات أخرى بإذن الله تعالى، كيف لا وهو الداعم الرئيس لجميع مشاريع التنمية في المنطقة، والشكر لسمو نائبه على متابعته مشاريع الجمعيات الأهلية في المنطقة ومساندتها يحفظهم الله،

والشكر موصول الى وزارة الموارد البشرية والتنمية الاجتماعية ممثلة بمدير عام فرعها بالمنطقة الشرقية سعادة الأستاذ عبدالرحمن المقبل، ووزارة الصحة ممثلة بمدير الشؤون الصحية في المنطقة سعادة الدكتور ابراهيم العريفي، والشكر والتقدير لكل الإخوة الزملاء الداعمين لنا والمشاركين لنا في إدارة المركز وتولي مهنة التواصل وفرز المبادرات ومتابعتها وكل من ساهم معنا في هذه الحملة والجمعيات والمؤسسات الأهلية على دعمها ومشاركتها لمجلس الجمعيات الأهلية.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.